مرض انفلونزا الطيور

مرض انفلونزا الطيور وعدوى انفونزا الطيور للانسان

مرض انفلونزا  الطيور مرض فيروسى يصيب معظم فصائل الطيور يسببة فيروس الانفلونزا A

تعتبر الطيور المائية المهاجرة مستودع طبيعى لمعظم فيروسات الانفلونزا .

ويعتبر الدجاج والرومى والبط المسكوفى والبغالى اكثر حساسية للاصابه بهذا المرض.

يوجد نوعين شهيرين من انفلونزا الطيور منتشرين بكثره مهما نوع H5N1 and  H9N2  ,  بالرغم من وجود انواع اخرى لكن هما اكثر انتشارا .

وتتراوح مده حضانه الفيروس من عده ساعات الى بضعه ايام ومده الحضانه تعتمد على ضراوه الفيرس ومناعة الطيور المصابه.

ومن خصائص فيروس انفلونزا الطيور:

انه يمكن ان يعيش فى الاجواء الباردة خمس درجات تحت الصفر يمكن ان يعيش لمده شهر.

يمكن ان يعيش فى الماء 15 درجه مئوية مده اربعة ايام.

يموت الفيرس عند درجه حرارة اكثر من 30 درجه مئوية.

طرق انتشار عدوى الانفلونزا بين الطيور :

  1. يخرج الفيرس فى افرازات الطيور المصابه فيخرج فى اللعاب والزرق وافرازات الانف والعين , فبالتالى تنتقل للطيور السليمه عن طريق استنشاق هذه الافرازات من الطيور المصابه.
  • تنتقل ايضا العدوى عن طريق ادوات الطيور الملوثة من اقفاص ملوثة وادوات الشرب والاكل الملوثة ايضا.
  • تنتقل العدوى ايضا من الطيور البرية المائية والطيور المهاجرة عندما تختلط هذه الطيور بالطيور المستأنسه مثل الدجاج والرومى والاوز والبط .
  • ايضا تنتقل العدوى عن طريق عمال المزارع وفرق الحقن والمشرفين والاطباء عند انتقالهم من مزارع مصابه الى مزارع اخرى سليمه.
  • عن طريق الكلاب الضاله والقطط الضاله التى تتحرك بين المزارع وبعضها البعض.
  • عن طريق السيارات التى تتحرك بين العنابر وبعضها.
  • عن طريق اصحاب المكاتب البيطرية والعاملين بحمل وتجارة النافق والتجار العاملين بحمل ونقل الطيور الحيه.

الاعراض لمرض انفلونزا الطيور:

تعتمد الاعراض الظاهرة على نوع الفيرس المصيب للطيور وهناك نوعان من الفيرس وهما :

النوع شديد الضراوة H5N1

والنوع ضعيف الضراوة وهو H9N2

اولا: النوع شديد الضراوة :

انفلونزا الطيور.

ورم بالعرف والدلايات

اعراض الانفلونزا على الدجاج

انفلونزا الطيور 1

زرقان واضح بالارجل

ينتشر الفيرس بين الطيور بشده ويمكن ان يسبب نافق يصل الى 100% ويحدث ذلك فى الدواجن والطيور المنزلية

وبالنسبه للاعراض قد لا تظهر ويحدث النفوق او تظهر بعض الاعراض مثل:

  • ارتفاع درجه حرارة الجسم
  • فقدان الحيوية وانعدام الشهيه
  • اعراض تنفسيه شديده وافرازات انفية ودمعيه
  • تورم وتضخم بالعرف والدلايات
  • انخفاض حاد فى انتاج البيض وبيض دون قشرة او بقشرة رخوة
  • ويعقب هذه الاعراض النفوق فى النهاية الذى يصل فى معظم الاوقات الى 100%

ثانيا: النوع  ضعيف الضراوة:

النفوق قليل يصل من 5% الى 15 %

والاعراض غالبا اعراض تنفسيه:

 مثل زكام وشخير وحشرجه بالصوت , التهابات بالجيوب الانفية, انتفاش للريش , وقلة الشهيه , انخفاض فى انتاج البيض

ويمكن ايضا ان يصاب القطيع بهذا النوع ولا تظهر عليه اعراض ملحوظة

الوقاية من مرض انفلونزا الطيور:

تعتمد الوقاية من مرض انفلونزا الطيور على الامان الحيوى والتحصينات ويمكن تنفيذ هذه الخطوات لمنع ظهور هذا المرض:

  1. التحصينات فى اوقاتها بالعترات المنتشرة محليا ولابد من معرفة ودراسة العترات والانواع المنتشرة كل فترة لان الفيرس كثير التحور فلابد ان يكون التحصين بنفس نوع العترة المنتشره حتى تعطى مناعة للقطيع ضد المرض
  2. التخلص من الطيور النافقة بالطرق الصحية من دفنها وحرقها بالطرق السليمه وعدم القاء الطيور النافقة فى الترع او استعمالها كسماد للاسماك او طعام للكلاب لان هذا يؤدى لانتشار المرض اكثر
  3. عمل مسح شامل للطيور المهاجرة والطيور البرية فى المنطقة
  4. الاهتمام البالغ ببرامج التطهير قبل التسكين للدجاج وايضا التطهير بالمطهرات المناسبه فى وجود الدجاج وحول المزرعة بصفه مستمرة
  5. منع الكلاب الضالة والقطط الضالة والقوارض والطيور المهاجره من الوصول لاماكن تربية الدجاج والرومى والاوز والبط حتى لا تنقل المرض لقطيعك
  6. النقل الامن لمخلفات المزارع من سبلة ونافق وغيره حتى لا يتم نشر الفيرس عن طريق وسائل النقل

انفلونزا الطيور وعدوى الانسان

يمكن ان تنتقل انفلونزا الطيور للانسان خاصة الاشخاص المختلطين بالدجاج والطيور المصابه

طرق الانتقال للعدوى:


من خلال الاتصال المباشر مع الطيور المصابة ولمسها سواءً كانت حية أو ميتة، بالإضافة إلى فضلاتها أو إفرازات العيون والجهاز التنفسي

الفئات الأكثر عرضة للاصابه بانفلونزا الطيور

  • العاملون بمزارع الدواجن خاصة العمال
  • الزوار للمزارع المصابه مثل الاطباء والمشرفين وتجار الدواجن

الاعراض تشبه الانفلونزا الموسميه

عادة ما تظهر خلال 2 إلى 7 أيام من الإصابة ،

  • ارتفاع درجه الحرارة
  • التهاب الحلق
  • سعال
  • صداع
  • آلام العضلات
  • ضيق في التنفس
  • التهاب الملتحمة (باطن الجفن)

المضاعفات:

  • الالتهاب الرئوي.
  • توقف التنفس.
  • اختلال وضعف وظائف الكلى.
  • مشاكل في القلب.

العلاج:


يكون عن طريق الأدوية المضادة للفيروسات، كما يجب استشارة الطبيب لعمل الفحوصات اللازمة.

حفظنا الله واياكم شرالامراض

والقاكم فى مقال جديد عن طب ورعاية الدواجن

تحياتى لكم جميعا دكتور احمد نصر  –   نصر فيت للمنتجات البيطرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *